قالت المهندسة نادية عبده، محافظ البحيرة، إن البورصة السلعية سوف تقضي على جشع التجار وتضع الأسعار الحقيقية للخضروات والفاكهة على مستوى الجمهورية، كما تضع الصادرات الزراعية على الطريق الصحيح وتقلل الفاقد الزراعي


جاء ذلك خلال حضور المحافظ لبدء العمل في إنشاء البورصة السلعية للخضر والفاكهة بمركز بدر على مساحة 57 فدانًا وتكلفة مبدئية 800 مليون جنيه، وينتهي العمل منها خلال عام، طبقًا لتعليمات رئيس الجمهورية خلال مؤتمر الشباب الرابع بالإسكندرية.

ووجهت المحافظ بسرعة إصدار التراخيص والتصاريح اللازمة للبدء في المشروع، ورصف الطرق المحيطة بالبورصة والطرق المؤدية إليها، وتنمية ورفع كفاءة المنطقة بالكامل من خلال التنسيق بين الوحدة المحلية والمشاركة المجتمعية لرجال الأعمال والمستثمرين بالمنطقة.

وأضح المحاسب فتحي مرسي، رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية بالبحيرة، المالكة للمشروع، أن البورصة تضم 640 وكالة للخضروات والفاكهة، و120 محلاً لبيع مستلزمات الإنتاج، و128 ثلاجة لحفظ المنتجات الزراعية، و50 شادر لبيع البطيخ، و50 محطة لفرز وتعبئة المنتجات الزراعية لغرض التصدير، بما يساهم في تقليل الفاقد، كما تم تخصيص 26 قطعة أرض لإنشاء مصانع تقوم على الإنتاج الزراعي.

وأكد "مرسى"، أن البورصة السلعية ستوفر 5 آلاف فرصة عمل دائمة، بالإضافة إلى العمالة اليومية، وسيتم توزيع المحلات والمعارض بنظام المزايدة العلنية.

أخر تحديث للصفحة : 15/08/2017 07:17 AM
عدد القراءات : 80