أشار " مرسي"، في تصريحات خاصة لـ " البوابة نيوز"، إنه إيمانًا من الغرفة التجارية المصرية لمحافظة البحيرة بدورها في المساهمة في تحقيق خطة التنمية الاقتصادية من خلال تطوير الأنشطة التجارية والصناعية وضبط الأسواق، فقد بادرت الغرفة التجارية في عام 2010 بتبنى مشروع إنشاء بورصة سلعية زراعية للخضر والفاكهة ملحقًا بها سوقًا للخضر والفاكهة ومحطات تصدير وثلاجات كمشروع متكامل، وباعتبارها إحدى المشروعات القومية ذات النفع العام وهو ما يتيحه لها القانون رقم 68 لسنة 1949 الخاص بتنظيم تجارة الجملة وكذا القانون 189 لسنة 1951، وتعديلاته بشأن الغرف التجارية واختصاصها بإقامة الأسواق العمومية وكذلك القانون رقم 3 لسنة 2005 بشأن حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية

وتابع رئيس الغرفة التجارية، أن الغرفة قامت بشراء مساحة 57 فدان و14 قيراط بمنطقة التحرير بمركز بدر وذلك بعد موافقة وزارة الصناعة والتجارة الخارجية وقد تم إختيار تلك المنطقة باعتبارها تنتج ما يقرب من 70% من الخضر والفاكهة على مستوى الجمهورية وتساهم بـ 90 % من نسبة التصدير للخضر والفاكهة على مستوى الجمهورية.

وأوضح أن المشروع يهدف إلى توفير فرص العمل وتشغيل الشباب حيث يستوعب أكثر من خمسة آلاف عامل كما يهدف إلى الحد من التجارة العشوائية وذلك بتوفير 680 وكالة متفاوتة المساحات لاستيعاب التجار العشوائيين علاوة على إنشاء 120 محل خارجي لبيع المدخلات الزراعية و130 ثلاجة موز وكما يهدف المشروع إلى زيادة الصادرات الزراعية من خلال إقامة 54 محطة تصدير كبيرة وصغيرة بالإضافة إلى تقليل الفاقد الزراعى والحد من المخزون الراكد وتكاليف النقل من خلال إقامة منطقة صناعية كبرى على مساحة 16000 متر يقام بها الصناعات الزراعية التى تعتمد على الإنتاج الزراعى مثل صناعة المركزات والعصائر والمربات وغيرها لتقليل الفاقد الزراعي

 

 

أخر تحديث للصفحة : 03/03/2020 03:23 AM
عدد القراءات : 213