يعتبر قطاع الزراعة من القطاعات الهامة في الاقتصاد القومي لليونان حيث يساهم بنسبة 3% من إجمالي الناتج المحلى، ويعمل به حوالي 12.6% من السكان، ويستحوذ إنتاج الخضر والفاكهة على ثلث قطاع الزراعة في اليونان. يواجه العديد من أصحاب المزارع مشاكل في النقل وارتفاع تكلفة الإنتاج مما يؤدي إلى زيادة التكلفة وكذلك عدم قدرتهم على تسويق منتجاتهم لمحلات السلسلة ويفضلون بيع منتجاتهم بالقرب من مزارعهم للحصول على هامش ربح أعلى. يبلغ إجمالي حجم السوق اليوناني من الخضر والفاكهة حوالي 8 مليون طن سنويا وهو يمثل 5.3 % من إجمالي إنتاج دول الاتحاد الأوروبي من الفاكهة و5.8 % من الخضر، هذا وتعتبر اليونان من أعلى دول الاتحاد الأوروبي من حيث استهلاك الخضر والفاكهة حيث يبلغ استهلاك الفرد حوالي 365 كم سنويا. يتضح من الاحصاءات السابق استعراضها ان اليونان دولة منتجة للبرتقال واليوسفي ومصدرة لهما خاصة لدول الاتحاد الأوروبي ولكن تعتبر مستوردة بكميات كبيرة لليمون، ويقوم بعض التجار بالاستيراد من الخارج وإعادة التصدير للأسواق التقليدية لليونان مثل بلغاريا ورومانيا والبانيا وقبرص ودول الاتحاد الأوروبي. يتعين على مصدري الموالح الاستفادة من الحصة الخاصة بالتصدير من مصر إلى أسواق دول الاتحاد الأوروبي – ومنها اليونان- مع الاهتمام بالشروط والمواصفات الصحية المحددة من قبل الاتحاد الأوروبي والتي تلتزم بها الدول الأعضاء

أخر تحديث للصفحة : 08/05/2018 05:55 AM
عدد القراءات : 72